المواعظ
Adiabene

Adiabene

ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية بمعية الاباء الكهنة قداسا احتفاليا بمناسبة تذكار مار زاسطيفانوس بكر الشهداء وشفيع الشمامسة في كاتدرائية ماريوسف الكلدانية صباح يوم الجمعة ٢٠١٩/٠٢/٠١ بمشاركة الشمامسة وجمع من المؤمنين. اشترك في القداس تسعون شماساً رتلوا الحان القداس الكبير بأداء رائع بقيادة الأب نشوان يونان. وشكر سيادته الشمامسة لالتزامهم واجتهادهم في تعلم اللغة والألحان الطقسية، وأشار في موعظته إلى أهمية التأمل في حياة مار اسطيفانوس الشهيد الخادم والمعلم والشهيد.

برعاية سيادة الراعي الجليل مار بشار متي وردة جزيل الاحترام، وبحضور سيادة المطران جاك اسحق و سيادة المطران نيقوديموس داود متي شرف الجزيلي الاحترام و الاباء الكهنة والرهبانيات والاستاذ فهمي صليوا بابكا مدير تربية اطراف اربيل والمشرف العام لمدارس ايبارشية اربيل الكلدانية و السيد حلال حبيب مدير ناحية عنكاوا والسيد سولاف مدير بلدية عنكاوا ومدراء المدارس ورياض الاطفال وأولياء امور الطلبة.

أُفتُتحت مدرسة البشارة الاساسية غير الحكومية احدى المدارس التابعة لايبارشية اربيل الكلدانية، وذلك في السادس عشر من كانون الاول 2018 في مبنى المدرسة.

تضمنّ الحفل كلمة الراعي الجليل مار بشار متي وردة، وكلمة الاستاذ فهمي بابكا وفعاليات قدمها طلبة المدرسة، واأختُتِمَ الحفل بكلمة شكر قدمتها الاخت سمر كامل ميخا مديرة المدرسة .

بدعوة من البيت الأبيض حضر سيادة المطران مار بشار متي وردة مراسيم توقيع مشروع القرار HR390 والذي  أقر بأن الجرائم المرتبكة من قبل عصابات داعش الإرهابية ضد المسيحيين والايزيديين في العراق وسوريا "إبادة جماعية"، متضما تعهدا من الحكومة الأمريكية في تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة لهم لإعادة إعمار مناطقهم المحررة وملاحقة المسؤولين عن هذه الجرائم.
 
بدأت المراسيم صباح يوم الثلاثاء ١١ كانون الاول ٢٠١٨  بجلسة استماع في البيت الأبيض قدم فيها السيد كارل اندرسن الفارس العام لجماعة فرسان كولمبس نبذة عن مسيرة إقرار هذا المشروع الهام بالنسبة لضحايا عصابات داعش والتزام الفرسان طوال السنوات الماضية بالعمل مع سيادة المطران وردة والسيناتور كريستوفر سمث وأنا ايشو للوصول إلى هذا اليوم التاريخي في حياة امريكا حيث اتفق الحزبان مشروع القرار وحصل على أغلبية الأصوات.
 
تبعه السيد مارك كرين المسؤول بكلمة مفصلة عن برامج التنمية الأمريكية وتحدث فيها حول مشاريع المؤسسة في العراق وسوريا، بعدها ألقى نائب الرئيس الأمريكي كلمة اثنى فيها عل الجهود المبذولة في اغاثة ضحايا جرائم داعش وتعهد بمواصلة الدعم لهذه البرامج.
 
ثم أحتفل سيادة المطران بشار وردة بالقداس الإلهي، وعرف في موعظته على حماسة إيمان مؤمنينا وشجاعتهم في مواجهة جرائم داعش ومثابرتهم في العودة وإعادة بناء مناطقهم المحررة والجهود الكبيرة التي بذلها الجميع من اجل تحقيق ذلك، فالعمل هو جهد فريق واحد جمعهم حب المسيح وتضامنهم مع الضحايا.
 
كما وأكد سيادته ان مراسيم اليوم هي بداية لعمل يتطلب جهود الجميع لمواصلة الضغط على صناع القرار من اجل الحصول على حقوق الضحايا، فتفعيل بنود هذا القرار يعني مساهمة البرلمانين والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمتعاطفين مع الضحايا في العمل معا لإنصاف الضحايا.
 
ثم توجه الحاضرون إلى مكتب الرئيس دونالد ترمب الذي رحب بالحضور وأكد على أهمية هذا القرار والتزام حكومته بتطبيق بنود مشروع القرار متعهدا بملاحقة المسؤولين عن هذه الجرائم.
اريع مداخلات قيمة قدمت ضمن فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر التعليم المسيحي في قاعة كنيسة أم المعونة الدائمة صباح يوم الجمعة الموافق ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٨. حيث قدمت الأخت نازك الدومنيكية مداخلة بعنوان التعليم المسيحي الكتابي أعقبها الأب سالم ساكا بالحديث عن العائلة مدرسة إيمان ثم الأب جنان شامل متحدثا عن التنشئة الليتورجية في مراحل التعليم المسيحي والأخت نعم كمورا عن التربية في مدرسة يسوع، وتخللت المدخلات خبرات من المعلمين والاهل والطلاب. واختتم المؤتمر بقداس احتفالي اقامه سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة راعي الايبارشية مساءا في كاتدرائية مار يوسف أعقبه افتتاح معرض للأشغال اليدوية الذي أعده تلامذة ومعلموا التعليم المسيحي. 
تحت شعار  "فانفتحت أعينهما وعرفاه" ابتدأت فعاليات مؤتمر التعليم المسيحي الاول الذي تنظمه لجنة التعليم المسيحي المركزية في إيبارشية أربيل الكلدانية للفترة من ٢٢-٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٨ في قاعة كنيسة أم المعونة في عنكاوا. 

تظمنت فعاليات اليوم الاول كلمة لراعي الايبارشية سيادة المطران مار بشار متي وردة عن "معلم التعليم المسيحي خادم البشرى السارة"، وتراتيل قدمها جوق التعليم المسيحي وخبرة الآنسة إيمان كامل وهي من كوادر التعليم واختتمت فعاليات اليوم الاول بأوبريت "رحلة الإيمان على طريق عماوس 

بحضور سيادة المطران كيبهارد فورست، مطران إيبارشية روتنبورغ – شتوتغارت، افتتح سيادة المطران بشار متي وردة إعدادية أم المعونة الخاصة (الدراسة الإنكليزية) في بلدة عنكاوا (مقاطعة 147) صباح يوم الجمعة 14/09/2018.
حضر الإحتفالية سعادة القنصل العام لجمهورية المانيا في أربيل ورؤساء الدوائر الحكومية في بلدة عنكاوا والآباء الكهنة والأخوات الراهبات.
وأشاد حضرة السيد فهمي صليوا بابكة مدير تربية أطراف أربيل وممثل وزير التربية في حكومة إقليم كردستان الدكتور بشتوان صادق بالمشروع وبأهميته مؤكداً على عزم الإيبارشية لتكون إعدادية أم المعونة المدرسة الأكثر تميزاً من خلال الكفاءات العلمية التي ستدير هذه المؤسسة التعليمية التي تضاف الى مؤسسات الإيبارشية الأخرى: مدرسة مار قرداغ، البشارة، مريمانا والجامعة الكاثوليكية.
تحت شعار "أعطني قلباً مصغياً" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، أقامت لجنة التعليم المسيحي لإيبارشية أربيل الكلدانية، نشاطاً صيفياً لطلاب التعليم المسيحي للمرحلة المتوسطة، للفترة ١٦-٢٤ تموز وفي كنيسة أم المعونة الدائمة من الخامسة عصرا وحتى الساعة الثامنة والنصف مساءاً، وتضمن النشاط برنامجاً يومياً ضمَ فقرات متنوعة: صلاة، موضوع روحي، عمل مجاميع، أعمال يدوية وألعاب. كُلِلَ النشاط بإقامة رتبة توبة ورتبة الإعترافات والاحتفال بسر الافخارستيا في الدير الكهنوتي حيث احتفل الأب أفرام گليانا مدير المعهد الكهنوتي البطريركي بالقداس الإلهي.
خبرة رائعة تلمسها كل من الكادر والطلاب مع رحلة إصغاء من خلال المواضيع الروحية وكل ما تضمنه هذا النشاط...

احتفلت خورنة كويسنجق وأرموطة في أيبارشية أربيل الكلدانية بأقتبال (28) تلميذ وتلميذة من ابنائها للمناولة الاولى يوم الجمعة المصادف 20/7/2018، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب دنحا راعي الخورنة بمشاركة أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم هذه الوجبة وتحضيرهم الاب دنحا والأخوات من راهبات بنات مريم الكلدانيات وبمساعدة شبيبة الخورنة .

الصفحة 1 من 16