اخبار الرعية
%PM, %09 %500 %2014 %14:%كانون1

قداس وإحتفالية لجماعة المحبة والفرح في عنكاوا

قداس وإحتفالية لجماعة المحبة والفرح في عنكاوا بمناسبة الاحتفالات باليوم العالني للمعوقين، إحتفلت ج
قداس وإحتفالية لجماعة المحبة والفرح في عنكاوا بمناسبة الاحتفالات باليوم العالني للمعوقين، إحتفلت جماعة المحبة والفرح لذوي الاحتياجات الخاصة في إيبارشية أربيل الكلدانية بقداس ترأسه الأب سالم ساكا في كنيسة مار كوركيس يوم الجمعية 2 كانون الأول 2014. بدأ القداس في الساعة العاشرة صباحاً بمشاركة أعضاء الجماعة، وبحضور فاعل من مؤمني الإيبارشية، رافعين الصلوات من أجل السلام في العالم والعراق، ومن أجل إخوتهم المهجرين للثبات في الإيمان والرجاء. وفي عظته خاطب الأب سالم أخوة يسوع الصغار قائلاً: ... تحيّة حبٍّ لكم جميعاً، أنتم الذين تحملون في أجسادكم علامات آلام المسيح الخلاصيّة. إنّكم تعانون من إعاقات جسديّة حركيّة ناجمة عن أسباب عديدة. لكنّكم بفضل هذه الإعاقات أيضاً وبفضل الآلام التي تعانون منها، عليكم أن تعرفوا بأنَّكم نعمة الله الحاضرة والحيَّة في عالمنا. وشجع الكادر المرافق لهم فقد خاطبهم الأب سالم بما يلي: ... أجل المريض هو صورة المسيح الفادي. واصلوا أيّها الأخوة مسح وجه كلِّ مريضٍ بمنديلِ العناية والمحبّة، وضمِّدوا أوجاعه وادهنوا جراحه بطيبِ القلب والرحمة، عشتم جميعاً! وعاشت المحبَّة. بعد القداس واصل الأخوة المعاقون مع كادرهم المسؤول احتفالاتهم بهذه المناسبة في قاعة الكنيسة، حيث كان قد اُعدَّ لهم برنامجاً ترفيهاً متنوعاً. وختم الاحتفال بتناول غداء المحبة.

معرض الصور

رأيك في الموضوع

الرجاء اكمل كل الحقول المؤشرة بعلامة *